maltepe escort kadıköy escort kartal escort ataşehir escort bostancı escort ataşehir escort kadıköy escort ataşehir escort pendik escort kadıköy escort escort bayan kadıköy escort maltepe escort kadıköy escort

متفرقات

ضلالاتُ مشايخِ تمييعِ الدِّينِ

يقول السائل:ما قولكم فيما أُذيعَ ونُشر على بعض الفضائيات المصرية وصفحاتِ التواصل الاجتماعي حول الدعوةِ إلى الحجِّ لجبل الطور في سيناء،وأنه أعظمُ منزلةً من الحجِّ للكعبة،فما الحكم الشرعي في ذلك،أفيدونا؟ الجواب: أولاً:تندرج هذه الدعوى الزائفةُ الباطلةُ تحت مصطلح تجديد الدِّينِ الذي يُنادي به بعض الطغاة وينصرهم في دعواهم الباطلة أشباهُ العلماء ممن يُظهرون التَّزَيِّي بزي العلماء الأزهريين. وفي الحقيقة فقد ... أكمل القراءة »

لا يجوزُ للمكلفِ الإقدامُ على فعلٍ حتى يعلمَ حكمَ الله تعالى فيه

يقول السائل:وقَّعتُ اتفاقيةً مع صديقٍ للعمل في تجارةٍ معينةٍ ووثقناها عند محامٍ،وبعد مدةٍ عرضتُ الاتفاقية على أحد المشايخ فقال:إنها تتضمن شروطاً مخالفةً للشرع،فما الحكم الشرعي في ذلك،أفيدونا؟ الجواب: أولاً:معرفةُ الحكم الشرعي فريضةٌ في أي مسألةٍ يُقْدمُ المكلفُ عليها،وقد قرر الفقهاءُ قاعدةً فقهيةً تنصُّ على أنه لا يجوز للمكلف الإقدامُ على فعلٍ حتى يعلمَ حكمَ الله فيه،والعلم المقصود هنا هو علم ... أكمل القراءة »

المُرُوءَةُ وخوارمها

يقول السائل:ما المقصود بخوارم المُرُوءَة،وهل تقدحُ في عدالة الشخص،وهل تسقطُ شهادته أمام القضاء إذا اتصف بأحد خوارم المُرُوءَة،أفيدونا؟ الجواب: أولاً: المُرُوءَةُ في اللغة كما قال ابن منظور:كَمالُ الرُّجُوليَّة…وقيل للأحنف ما المُرُوءَة:فقال العفة والحرفة، وسئل آخر عن المُرُوءَة فقال:المُرُوءَةُ أَن لا تفعل في السِّرِّ أَمراً وأَنت تَسْتَحْيِي أَن تَفْعَلَهُ جَهْراً.لسان العرب مادة مرأ. وقال الفقهاء:إنها صفةٌ تمنعُ صاحبها عن ارتكابِ الخصالِ ... أكمل القراءة »

مخطوطاتُ بيتِ المقدسِ وأكنافِ بيت المقدسِ

يقول السائل:أنا باحثٌ في التراث الإسلامي الذي تركه علماء فلسطين،وأواجه صعوباتٍ بالغةٍ في الاطلاع على المخطوطات في المكتبات التي تملكها العائلات التي ورثتها عن أجدادها،فما توجيهكم في ذلك،أفيدونا؟ الجواب: أولاً:لا بدَّ من توضيح بعض المصطلحات التي ستردُ في الجواب،حتى تتضح الصورة لغير المتخصصين، فالمخطوط:هو المكتوب بالخط لا بالمطبعة كما في المعجم الوسيط،فالكتاب المخطوط هو المؤَلَفُ المكتوبُ بخط اليد. والمخطوطة هي ... أكمل القراءة »

” الحكمُ على الشَّيءِ فَرعٌ عَنْ تَصَوُّرِهِ “

يقول السائل: هل قاعدةُ ” الحكم على الشيء فرعٌ عن تَصوره ” قاعدةٌ فقهيةٌ، وما مدى صحتها،أفيدونا؟ الجواب: أولاً: هذه القاعدة من القواعد المشهورة، وقد عمل بمقتضاها أهلُ العلم في مختلف تخصصاتهم،فهي من القواعد المقررة عند العلماء،قال الشيخ ابن الصلاح:[ ثم إن هذا الفقيه لا يكون إلا فقيه النفس؛ لأن تصوير المسائل على وجهها ثم نقلَ أحكامها بعد استتمام تصوير ... أكمل القراءة »

إحسانُ ذبحِ الأضاحي وآدابهُ

يقول السائل: شاهدنا في عيد الأضحى مناظر سيئة أثناء ذبح الأضاحي، فما هو التوجيه النبوي في ذلك،أفيدونا؟ الجواب: أولاً: من المعلوم أن الإحسان مبدأٌ أصيلٌ من مبادئ ديننا الإسلامي العظيم، وقد دلت على ذلك النصوص من كتاب الله عز وجل ومن السنة النبوية الشريفة،فقد أمر الله عز وجل بالإحسان في قوله تعالى:{إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالإِحْسَانِ وَإِيتَاءِ ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى ... أكمل القراءة »

كذبُ رواياتِ زيارةِ قبرِ الحسين بن علي رضي الله عنهما يوم عرفة وأنها تعدلُ الحجَّ والعمرةَ

يقول السائل:ما قولكم في شريط الفيديو الذي نُشر على موقع الفيس بوك لأحد معممي الشيعة خطيب كربلاء يزعم فيه أن من زار قبر الحسين يوم عرفة كان كمن زار الله في عرشه،أفيدونا؟ الجواب: أولاً:من القواعد المقررة عند أهل السنة والجماعة أن مصدر التلقي لأمور العقيدة ولفروع الشريعة الغيبية هو الوحي،أي ما جاء في كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه ... أكمل القراءة »

العيوبُ المانعةُ من صحةِ الأُضحية

يقول السائل:هنالك خرافٌ استرالية في السوق ليس لها ذيل،فهل يجوز أن نضحي بها،وكذلك ما الحكم في الأضحية بالخروف المخصي،أفيدونا؟ الجواب: أولاً:الأضحية شعيرة من شعائر الله، وهي واجبةُ التعظيم كما قال جل جلاله:{ذَلِكَ وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ} سورة الحج الآية 32. والأضحيةُ سنةٌ مؤكدةٌ في حق الموسر عند أكثر العلماء. وقد واظب النبي صلى الله عليه وسلم ... أكمل القراءة »

حكمُ الاشتراكِ في العقيقةِ

يقول السائل:لم أعق عن أولادي عند ولادتهم لضيق ذات اليد، والآن أريد أن أذبح عجلاً عقيقةً عن أولادي السبعة ذكوراً وإناثاً، فما الحكم في ذلك،أفيدونا؟ الجواب: أولاً: العقيقة هي:الذبيحةُ التي تذبح عن المولود يوم سابعهِ، شكراً لله سبحانه وتعالى على نعمة الولد ذكراً كان أو أنثى، وهي سنةٌ مؤكدةٌ، ثبتت مشروعيتها بالسنة النبوية من قول النبي صلى الله عليه وسلم ... أكمل القراءة »

حكمُ الاشتراكِ في العقيقةِ

يقول السائل:لم أعق عن أولادي عند ولادتهم لضيق ذات اليد، والآن أريد أن أذبح عجلاً عقيقةً عن أولادي السبعة ذكوراً وإناثاً، فما الحكم في ذلك،أفيدونا؟ الجواب: أولاً: العقيقة هي:الذبيحةُ التي تذبح عن المولود يوم سابعهِ، شكراً لله سبحانه وتعالى على نعمة الولد ذكراً كان أو أنثى، وهي سنةٌ مؤكدةٌ، ثبتت مشروعيتها بالسنة النبوية من قول النبي صلى الله عليه وسلم ... أكمل القراءة »