maltepe escort kadıköy escort kartal escort ataşehir escort bostancı escort ataşehir escort kadıköy escort ataşehir escort pendik escort kadıköy escort escort bayan kadıköy escort maltepe escort kadıköy escort

المعاملات

استردادُ صاحبِ المال لجزءٍ من مالهِ في الحساب الاستثماري ( كسر الوديعة الاستثمارية)

يقول السائل: ما الحكم الشرعي لاسترداد صاحب المال لجزءٍ من ماله في الحساب الاستثماري في البنوك الإسلامية، وما أثرهُ على الربح،أفيدونا؟ الجواب: أولاً:        الحسابُ الاستثماري في البنوك الإسلامية يقومُ على شركة المضاربة،والمضاربة هي أن يدفع شخصٌ مبلغاً من المال لآخر ليتَّجر فيه، والربحُ مشترك بينهما على حسب ما يتفقان – أي يكون المالُ من شخصٍ والعمل من ... أكمل القراءة »

الضماناتُ في معاملاتِ المصارفِ الإسلامية

يقول السائل:تقدمتُ لشراء سيارةٍ بالمرابحة من البنك الإسلامي فطلب عدة ضمانات، كتحويل راتبي إلى البنك وكفلين ورهن السيارة لدى دائرة السير،فأرجو توضيح الحكم الشرعي في هذه الضمانات،أفيدونا ؟ الجواب: أولاً: الضمان المقصود هنا هو ضمان المال وبالذات ضمان الديون، لأن عقد المرابحة للآمر بالشراء يرتبُ ديناً في ذمة الآمر بالشراء،والضماناتُ التي تشترطها المصارف الإسلامية تشمل الضمانات الشخصية كما هو الحال ... أكمل القراءة »

تبرئةُ ذمَّةِ الوالدِ المتوفى من الحقوق ِ

يقول السائل:قال الله تعالى في سورة الكهف:{وَكَانَ أَبُوهُمَا صَالِحًا}يظهرُ من الآية الكريمة أن الأبَ الصالح تنتفعُ به ذريتهُ وتلقى خيراً،فإذا كان الأبُ يخونُ شريكَه وتركَ لأهله مالاً حراماً،ولم يبرئ ذمته حال حياته، ويراه الشريكُ في المنام ويعترفُ له بخيانة الشراكة ويطلب مسامحته،فهل يتحمل الأبناء شيئاً من المسؤولية عما فعلَ والدُهم، وهل يلزمهم تبرئةُ ذمَّةِ والدهم من الحقوق،أفيدونا ؟ الجواب: أولاً: ... أكمل القراءة »

التنازلُ عن الشفعةِ مُقابلَ تعويضٍ ماليٍ

يقول السائل: ما الحكم في التنازل عن حق الشفعة مقابل تعويضٍ مالي،أفيدونا ؟ الجواب: أولاً:الشفعةُ في اصطلاح الفقهاء هي:”حقُّ تملكٍ قهريٍ يثبتُ للشريك القديم على الحادث فيما ملك بعوضٍ” الموسوعة الفقهية الكويتية 26/136. والشفعةُ حقُّ تملكٍ قهريٍ ثابتٍ على خلاف الأصل من أجل إزالة الضرر المتوقع، لأن الأصل المقرر شرعاً أن المالك حرُّ التصرف فيما يملك، يقول الله تعالى:{يَاأَيُّهَا الَّذِينَ ... أكمل القراءة »

هل يلزمُ تعويضُ الموعودِ المتضررِ إذا نكلَ الواعدُ عن الوعدِ

يقول السائل:ما مدى شرعية تعويض الموعود المتضرر من نكول الواعد عن الوعد في المعاملات،أفيدونا ؟ الجواب: أولاً:الوعد هو الالتزام للغير بما لا يلزم ابتداء،وقد تكرر ورودُ الوعد في النصوص من كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم،وإن كثيراً منها أمرت بالوفاء بالوعد وحثَّت على ذلك وذمَّت من لم يفِ بوعده، فمن هذه النصوص قوله تعالى:{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُوا أَوْفُوا ... أكمل القراءة »

حكمُ ما بناهُ الابنُ في أرضٍ وهبها له والدهُ حالَ حياتهِ

يقول السائل:أعطاني والدي قطعة أرضٍ وبنيت عليها بيتاً في حياة الوالد وسكنتُ فيه سنواتٍ،وبعد وفاة الوالد يطالبني الورثةُ بدخول الأرض والبناء في التركة،فما الحكم في ذلك،أفيدونا ؟ الجواب: أولاً:الأصل المقرر شرعاً أن يعدل الوالدان بين أولادهما في المعاملات عامةً،وفي الهباتِ على وجه الخصوص،وبالذات إذا كان الأمرُ متعلقاً بإعطاء الأبناء أراضٍ أو عقاراتٍ ونحو ذلك،فلا بد من التسوية والعدل بينهم في ... أكمل القراءة »

حكمُ بيعِ العينِ الغائبةِ بالوصف

يقول السائل:صديقي يعمل في ألمانيا ويتاجر في السيارات وطلبت منه شراء سيارة مرسيدس من طراز معين وبمواصفات معينة، فأخبرني بأن لديه سيارةً تنطبق عليها المواصفات التي طلبتها وحدَّد لي سعرَها، فهل يجوز لي شراء تلك السيارة مع أنني لم أرها، أفيدونا ؟ الجواب: أولاً: الأصل المقرر عند الفقهاء أن يكون المبيع – السلعة – معلوماً للمتعاقدين لقطعِ النزاعِ والخلافِ بينهما،قال ... أكمل القراءة »

واجباتُ ناظرِ الوَقفِ

يقول السائل:قريبي ناظرُ وقفٍ لعائلتنا وهو مقصرٌ في القيام على شؤون الوقفية، مما أدى إلى ضياعِ بعضِ الأراضي الموقوفة، بسبب تعدي جيران الأرض الموقوفة واستيلاءهم على أجزاء منها، فما الحكم في ذلك، أفيدونا؟ الجواب: أولاً:الوقفُ عند أبي حنيفة هو [حبس العين على حكم مِلْكِ الواقف، والتصدُّقِ بالمنفعة على جهة الخير]أو هو [حبس مالٍ يمكن الانتفاعُ به، مع بقاءِ عينه، بقطع ... أكمل القراءة »

ضَمانُ المُتلفاتِ بالمثلِ أو بالقيمةِ

يقول السائل:ابني طالبٌ في المرحلة الإعدادية وقد تشاجرَ مع زميله في المدرسة، فأخذ زميلُهُ جوالَ ابني وضربه في الجدار، فتحطمَ الجوالُ، ولم يعد صالحاً للاستعمال،فكيف يكون تعويضُ جهاز الجوال، هل يُلزم بشراء جهازٍ جديدٍ أم يدفعُ ثمنَ الجوالِ المحطم،أفيدونا؟ الجواب: أولاً: قرر الفقهاءُ أن الإتلافَ سببٌ من أسباب الضمان،قال الكاساني الحنفي:[لأن إتلاف الشيء إخراجهُ من أن يكون منتَفعاً به منفعةً ... أكمل القراءة »

خِيارُ الغَبْنِ في البيعِ والشراءِ

يقول السائل:إنه اشترى سيارةً من معرضٍ للسيارات، وبعد مدةٍ من استلامه السيارة تبين له أن سعر السيارة في أماكن أخرى أقلُّ من السعر الذي اشترى به، فهل يحقُ له فسخُ العقد مع البائع لأنه غَبَنهُ،أفيدونا؟ الجواب: أولاً: الغَبْنُ بتسكين الباء يكون في البيع أو الشراء،والغَبْنُ فيهما يعني الْخَدِيعَة. وأما الغَبْنُ في اصطلاح الفقهاء فكما قال الشيخ خليل بن إسحاق الجندي ... أكمل القراءة »