المعاملات

عقدُ المقاولةِ من الباطنِ

يقول السائل:في مشاريع البناء والإنشاءات تقوم الشركاتُ التي يرسو عليها العطاءُ بإعطاء بعض الأعمال ضمن المشروع لشركةٍ أخرى لتقوم بتنفيذها،فما حكم ذلك،أفيدونا ؟ الجواب: أولاً: مشاريع البناء والإنشاءات المعاصرة تخضع لعقد المقاولة المعروف عند القانونيين وعند الفقهاء المعاصرين، وعقدُ المقاولة من العقود المستحدَثة،ولم يكن معروفاً عند الفقهاء المتقدمين بصيغته الحالية. والمقاولةُ عبارة عن عقدٍ يتعهد المقاولُ بمقتضاه أن يصنع شيئاً ... أكمل القراءة »

التَّورُّقُ العكسي حيلةٌ على الربا

يقول السائل: ذكرتم في حلقة “يسألونك” السابقة التَّورُّقَ العكسي، فما هي صورتُهُ وما حكمُه الشرعي ،أفيدونا؟ الجواب: أولاً:قلت سابقاً إن التَّورُّقَ الفردي المعروف عند الفقهاء هو أن يشتري شخصٌ سلعةً إلى أجلٍ ثم يبيعها لغير البائع بأقلَّ مما اشتراها نقداً،ليحصل بذلك على النقد،فمثلاً اشترى شخصٌ ثلاجةً بستة آلاف مؤجلةٍ، واستلم الثلاجة من البائع ومن ثمَّ باعها إلى شخصٍ آخر بخمسة ... أكمل القراءة »

التَّورُّقُ المصرفيُ المنظمُ حيلةٌ على الربا

يقول السائل: ما حكمُ التورق المصرفي المنظم الذي يجري الترويج له،أفيدونا؟ الجواب: أولاً:لا بد أن نتعرف على التورق عند الفقهاء المتقدمين،فالتورق هو أن يشتري شخصٌ سلعةً إلى أجلٍ ثم يبيعها لغير البائع بأقل مما اشتراها نقداً، ليحصل بذلك على النقد، فمثلاً اشترى شخصٌ ثلاجةً بستة آلاف مؤجلةٍ، واستلم الثلاجة من البائع ومن ثمَّ باعها إلى شخصٍ آخر بخمسة آلاف نقداً،فهذا ... أكمل القراءة »

حكمُ الشركة القابضة

يقول السائل: ماذا يعني مصطلح “الشركة القابضة” وما حكم المساهمة فيها،أفيدونا؟ الجواب: أولاً:الشركة القابضة من الشركات الحديثة المعروفة في النظام الرأسمالي، وقد وفدت إلى البلاد الإسلامية ، ولها انتشارٌ واسعٌ في العالم، وقد عرَّف قانونُ الشركات الأردني في المادة (204) الشركة القابضة بأنها:[ شركةٌ مساهمةٌ عامة تقوم بالسيطرة المالية والإدارية على شركة أو شركات أخرى تُدعى الشركات التابعة بواحدةٍ من ... أكمل القراءة »

عقدُ التأجيرِ التمويلي Financial Leasing

يقول السائل:ما حكم التأجير التمويلي الذي تسوقه بعض الشركات ويكون من ضمن شروطه أن صيانةَ العينِ المؤجرةِ على المستأجر، وكذلك تشترطُ الشركةُ المؤجرةُ على المستأجر تأمينَ العينِ المؤجرةِ ،أفيدونا؟ الجواب: أولاً: الإجارة عند الفقهاء عقدُ معاوضةٍ على تمليكِ منفعةٍ بعوضٍ. الموسوعة الفقهية الكويتية 1/252. وأما الإيجار التمويلي فهو عقدٌ جديدٌ لم يكن معروفاً عند الفقهاء حتى فترةٍ قريبةٍ، فهو من ... أكمل القراءة »

حكمُ “الفوركس الإسلامي”

يقول السائل: ما الحكم الشرعي فيما يسمَّى”الفوركس الإسلامي” وهل هو متوافقٌ مع أحكام الشريعة الإسلامية،أفيدونا؟ الجواب: أولاً:كلمة الفوركس تعني سوق تجارة العملات عبر شبكة الانترنت للاستفادة من تقلبات أسعار صرف العملات, ويعتبر سوق الفوركس من أكبر الأسواق المالية من حيث حجم التداول، حيث يتجاوز حجم التداول اليومي للفوركس عدة مليارات، وسوق الفوركس ليس له مكانٌ خاصً به، بل يتم التداول ... أكمل القراءة »

حكمُ تفريقِ الصفقةِ شرعاً أو انتقاص العقدِ قانوناً

يقول السائل:اشتريتُ قطعة أرضٍ مشاعٍ بين عددٍ من الورثة ودفعت ثمنها، وعند تسجيلها في الدوائر الرسمية،تبين أن بعض الورثة لم يوقعوا على التوكيل ببيع الأرض، فما الحكم في ذلك،أفيدونا؟ الجواب: أولاً:لا بدَّ أن نعرف أن العقد الشرعي بمعناه الخاص هو ارتباطُ الإيجاب بالقبول الالتزامي كعقد البيع، وقد اتفق الفقهاء على أن العقد لا يوجدُ إلا إذا وجد عاقدٌ وصيغةٌ ” ... أكمل القراءة »

استردادُ صاحبِ المال لجزءٍ من مالهِ في الحساب الاستثماري ( كسر الوديعة الاستثمارية)

يقول السائل: ما الحكم الشرعي لاسترداد صاحب المال لجزءٍ من ماله في الحساب الاستثماري في البنوك الإسلامية، وما أثرهُ على الربح،أفيدونا؟ الجواب: أولاً:        الحسابُ الاستثماري في البنوك الإسلامية يقومُ على شركة المضاربة،والمضاربة هي أن يدفع شخصٌ مبلغاً من المال لآخر ليتَّجر فيه، والربحُ مشترك بينهما على حسب ما يتفقان – أي يكون المالُ من شخصٍ والعمل من ... أكمل القراءة »

الضماناتُ في معاملاتِ المصارفِ الإسلامية

يقول السائل:تقدمتُ لشراء سيارةٍ بالمرابحة من البنك الإسلامي فطلب عدة ضمانات، كتحويل راتبي إلى البنك وكفلين ورهن السيارة لدى دائرة السير،فأرجو توضيح الحكم الشرعي في هذه الضمانات،أفيدونا ؟ الجواب: أولاً: الضمان المقصود هنا هو ضمان المال وبالذات ضمان الديون، لأن عقد المرابحة للآمر بالشراء يرتبُ ديناً في ذمة الآمر بالشراء،والضماناتُ التي تشترطها المصارف الإسلامية تشمل الضمانات الشخصية كما هو الحال ... أكمل القراءة »

تبرئةُ ذمَّةِ الوالدِ المتوفى من الحقوق ِ

يقول السائل:قال الله تعالى في سورة الكهف:{وَكَانَ أَبُوهُمَا صَالِحًا}يظهرُ من الآية الكريمة أن الأبَ الصالح تنتفعُ به ذريتهُ وتلقى خيراً،فإذا كان الأبُ يخونُ شريكَه وتركَ لأهله مالاً حراماً،ولم يبرئ ذمته حال حياته، ويراه الشريكُ في المنام ويعترفُ له بخيانة الشراكة ويطلب مسامحته،فهل يتحمل الأبناء شيئاً من المسؤولية عما فعلَ والدُهم، وهل يلزمهم تبرئةُ ذمَّةِ والدهم من الحقوق،أفيدونا ؟ الجواب: أولاً: ... أكمل القراءة »