maltepe escort kadıköy escort kartal escort ataşehir escort bostancı escort ataşehir escort kadıköy escort ataşehir escort pendik escort kadıköy escort escort bayan kadıköy escort maltepe escort kadıköy escort

قـسـم الـمـقـــالات

رؤيةٌ شرعيةٌ في الجَلوةِ العشائرية

يقول السائل:أرجو توضيح الحكم الشرعي في “الجلوة” المتعارف عليها في القضاء العشائري، وخاصةً أنه يترتب عليها ظلمٌ لأقارب الجاني في حالة القتل العمد، أفيدونا؟ الجواب: أولاً:القضاءُ العشائري هو في الحقيقة قضاءٌ بالعرف، وهو:[مجموعةٌ من القوانين والأعراف المتداولة والمتعارف عليها، والتي تحوي خلاصة تجارب السنين، وما مرَّ به المجتمع البدوي من أمور ومشاكل، تكرَّر حدوثها حتى وجد الناسُ لها حلولاً رضوا ... أكمل القراءة »

أثرُ شراءِ البنوكِ التجارية أسهماً في البنوك الإسلامية

يقول السائل:ما قولكم في شراءِ البنوك التجارية أسهماً في البنوك الإسلامية، وما أثرُ ذلك على معاملاتها، أفيدونا؟ الجواب: أولاً:أصبح التمويل الإسلامي حقيقةً واقعةً على مستوى العالم، على الرغم من قِصَرِ العُمر الزمني له، إذا ما قيس بالتمويل التجاري، والتمويل الإسلامي القائم على فقه المعاملات في الشريعة الإسلامية، تعبيرٌ عن أن الفقه الإسلامي يجمعُ بين الأصالة والمعاصرة، وإن انتشار التمويل الإسلامي ... أكمل القراءة »

إبطالُ دعوى أن الإسلامَ ظلمَ المرأةَ في الميراثِ

يقول السائل:ذكرتم في الجزء الرابع والعشرين من سلسلة “يسألونك” أن الحالات التي ترثُ فيها الأنثى نصفَ ميراث الذكر، هي أربعُ حالاتٍ فقط، بينما هنالك أكثر من ثلاثين حالةٍ ترثُ فيها الأنثى مثلَ الذكر أو أكثر منه أو ترثُ هي ولا يرثُ الذكر،أرجو بيان تلك الحالات،مشكورين. الجواب: أولاً:الهجوم على ثوابت الإسلام ما زال مستمراً وممنهجاً ومدفوعَ الأجر، وله أدواتُه المُسخَّرةُ للتشكيك ... أكمل القراءة »

رؤيةٌ شرعيةٌ لإجراءِ البحوث العلمية على الماريجوانا لغاياتٍ طبيةٍ

يقول السائل:أعملُ في مجال البحوث العلمية والطبية بجامعةٍ في الداخل الفلسطيني وأسألُ عن الحكم الشرعي في العمل في البحث العلمي على الماريجوانا -عشبةٌ مخدرةق- لغاياتٍ طبيةٍ،أفيدونا؟ الجواب: أولاً:لا شك أن الإسلام دينُ العلم،قال الله تعالى:{قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُون}سـورة الزمر الآية 9،وقال الله تعالى:{إِنَّمَا يَخْشَى اللهَ مِنْ عِبَادِهِ العُلَمَاءُ}سورة فاطر الآية 28،وقال سبحانه:{يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ ... أكمل القراءة »

رؤيةٌ شرعيةٌ لتجارةِ الأغذيةِ منتهيةِ الصلاحيةِ وغيرِ الصالحةِ للاستهلاك الآدمي

يقول السائل: تطالعنا وسائلُ الإعلام باستمرارٍ بضبط الجهاتِ الرسمية لمواد غذائية غير صالحة للاستهلاك الآدمي في الأسواق، فما الحكم الشرعي في التجار الذين يسوِّقونها ويغشون الناس بها،أفيدونا؟ الجواب: أولاً:لا شك أن هنالك كمياتٍ كبيرةٍ من الأغذية غير الصالحة للاستهلاك الآدمي الموجودة في أسواقنا،ويقوم كثيرٌ من التجار ببيعها لجمهور المستهلكين،وما تُعلن الجهاتُ الرسمية عن ضبطه منها قليلٌ من كثيرٍ مع الأسف ... أكمل القراءة »

حكمُ تبديلِ الزيتون بالزيت

يقول السائل: في موسم قطف الزيتون، يقوم بعض المزارعين بالاتفاق مع أصحاب معاصر الزيتون باستبدال الزيتون بالزيت،فمثلاً يكون مع المزارع 2 طن زيتون،فيتفق مع صاحب المعصرة أن يعطيه 20 أو 30 تنكة من الزيت،فهل تصح هذه المعاملة،أفيدونا؟ الجواب: هذه المعاملة معاملةٌ محرمةٌ لما يلي: أولاً:لأنها معاملةٌ ربويةٌ،فمن المقرر عند جماهير أهل العلم أن الربا يتعدى الأصناف المذكورة في حديث عبادة ... أكمل القراءة »

“الدِّيةُ المربعةُ” بين الفقه الإسلامي والعرف العشائري

يقول السائل:على إثر جريمة قتلٍ مروعةٍ قرر العرفُ العشائري أن دية القتيل مربعةٌ،لأن الجاني قتل المغدور ومثَّلَ بجثته،وتسمى تلك الفعلة في العرف العشائري “الدليخة”وهي موجبةٌ لأربع دياتٍ،ويُعبر عنها بأربع رايات،فما الحكم الشرعي في تربيع الدية،أفيدونا؟ الجواب: أولاً:ما يعرف بالقضاء العشائري أو العرف العشائري هو في الحقيقة قضاءٌ بالعرف،وهو كما يقول المهتمون به:[مجموعةٌ من القوانين والأعراف المتداولة والمتعارف عليها،والتي تحوي خلاصة ... أكمل القراءة »

“المثليةُ الجنسيةُ” رؤيةٌ شرعيةٌ

يقول السائل:هنالك نشاطاتٌ لبعض الجمعيات والجهات التي تعمل على نشر الشذوذ الجنسي تحت مسمَّى “المثلية الجنسية” فما الموقف الشرعي من ذلك،أفيدونا؟ الجواب: أولاً:المثليةُ الجنسية(Homosexuality)هي توجهٌ جنسيٌ يتسم بالانجذاب الشعوري، الرومنسي، والجنسي بين أشخاص من نفس الجنس. ويسمى الذكر ذو الميول المثلية “مثلياً” أو “مثلي الجنس”، أو “لوطي”. بينما تسمى الأنثى ذات الميول الجنسية المثلية “مثلية الجنس” أو “سحاقية” ،وبعبارة أخرى ... أكمل القراءة »

دعوةُ المظلومِ ليس بينها وبين اللهِ حجابٌ

يقول السائل:ذكرتم في الحلقة السابقة من “يسألونك”عقوبةَ الظالمين في الآخرة، فهلا ذكرتم لنا تعجيلَ عقوبة الظالم في الدنيا استجابةً لدعوة المظلوم،أفيدونا؟ الجواب: أولاً:لا بدَّ من التأكيد على أن الظلم مرتعه وخيم،والظلم من أقبح المعاصي وأشدها عقوبة، وقد حرم اللهُ جل جلاله الظلمَ في كتابه الكريم وعلى لسان نبيه الأمين صلى الله عليه وسلم،ومن يستعرض القرآن الكريم والسنة النبوية يقف على ... أكمل القراءة »

أعوانُ الظَلَمَةِ

يقول السائل:ورد قولهُ تعالى:{وَلَا تَرْكَنُوا إِلَى الَّذِينَ ظَلَمُوا فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ وَمَا لَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ مِنْ أَوْلِيَاءَ ثُمَّ لَا تُنْصَرُونَ}فما هو المقصود بالركون للظالمين،ومن هم أعوان الظلمة في زماننا،أفيدونا؟ الجواب: أولاً:من الأمور الثابتة في دين الإسلام بشكلٍ قطعيٍ تحريمُ الظلم،فموقف الإسلام من الظلم والظلمة واضحٌ أشدَّ الوضوح،فدينُ الإسلام يحاربُ الظلم والظلمة،وقد وردت عشراتُ النصوص في كتاب الله عز وجل،وفي سنة ... أكمل القراءة »