maltepe escort kadıköy escort kartal escort ataşehir escort bostancı escort ataşehir escort kadıköy escort ataşehir escort pendik escort kadıköy escort escort bayan kadıköy escort maltepe escort kadıköy escort

الجنايات

نوعُ القتلِ الذي ينتجُ عن حوادث السيارات

يقول السائل: إذا ارتكب سائقُ سيارة مخالفةً كبيرةً لقانون السير كأن قطع الإشارة الحمراء ونتج عن ذلك وفاةُ شخص، فهل يعتبر ذلك من القتل العمد، وإذا توفي السائق نتيجة الحادث فهل يعتبر منتحراً، أفيدونا؟ الجواب: أولاً: لا شك أن من مقاصد الشريعة الإسلامية حفظُ الضرورات الخمس – الدِّين والنفس والعقل والنسل والمال-ولا شك أن الالتزام بقانون السير فيه تحقيقٌ لمقصد ... أكمل القراءة »

تبعاتُ حادثِ سيارةٍ غيرُ قانونيةٍ “مشطوبة”

 يقول السائل:سائقٌ يقود سيارةً غير قانونيةٍ “مشطوبة” تسبَّبَ بحادثِ سيرٍ أدى لوفاة شخصٍ،فماذا يترتب على السائق في هذه الحالة،أفيدونا؟ الجواب: أولاً:انتشارُ السيارات غير القانونية “المشطوبة” في شوارع بلادنا ظاهرةٌ مُقلقةٌ وخطرةٌ، ويترتب عليها مفاسدُ كثيرةٌ، وخاصةً أن أعداد السيارات غير القانونية كبيرةٌ جداً،وحسب الناطق الإعلامي باسم الشرطة الفلسطينية فهنالك ما لا يقل عن سبعين ألف مركبة في شوارع الضفة الغربية. ... أكمل القراءة »

دِيةُ الجنايةِ على العَقْلِ

يقول السائل:تعرض شخصٌ لضربٍ شديدٍ أدى إلى فقدان عقله،وتريد عائلة المعتدي إجراء الصلح بعد مرور عامٍ على الضرب،فماذا يلزم الجاني شرعاً،أفيدونا؟ الجواب: أولاً: اتفق الفقهاء على أن الدِّيةَ تجب في حالة الاعتداء على النفس وإزهاق الروح، وتجب الدِّيةُ الكاملةُ أيضاً في حالة الاعتداء على ما دون النفس، كإتلاف منافع الأعضاء مثل السمع والبصر والعَقْل، وفي حالة إتلاف أعضاء أخرى في ... أكمل القراءة »

حكم ُالضمانِ في سقوطِ الأشياء

يقول السائل:صاحبُ محلٍ تجاريٍ علَّق لافتةً كبيرةً فوق باب محله في الشارع العام، فهبت رياحٌ قويةٌ فسقطت اللافتةُ على سيارةٍ فحطَّمت زجاجَها وأصابتها بأضرار، فهل يضمنُ صاحبُ المحل ما نتج عن أضرارٍ في السيارة،أفيدونا؟ الجواب: أولاً:الأصلُ المقررُ في شرعنا حرمةُ مال المسلم،فلا يجوز التعدي عليه قصداً أو خطأً، والشريعة الإسلامية جاءت بحفظ أموال الناس وصيانتها عن التضييع والتعدي،وقد قامت الأدلة ... أكمل القراءة »

تعويضُ المجني عليه عن مدة انقطاعه عن العمل وعن تكاليف العلاج

يقول السائل:ما قولكم في تضمين الجاني مصاريفَ علاج المجني عليه وتعويضه عن مدة انقطاعه عن العمل،أفيدونا؟ الجواب: أولاً:قرر الفقهاء أن الجناية إذا كانت على النفس عمداً،ففيها القصاص،لأن القتل العمد موجبٌ للقصاص، لقوله تعالى:{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِصَاصُ فِي الْقَتْلَى}سورة البقرة الآية 178. وإذا سقط القصاصُ بعفوٍ أو تعذَّرَ تنفيذهُ كما هو الحال في بلادنا،وجبت الدِّيةُ مغلَّظةً،ولا يجب شيءٌ ... أكمل القراءة »

يرث الزوج من دِّية زوجته

يقول السائل:قُتلت امرأةٌ متزوجةٌ ليس لها أولاد،وتم دفع دِّيتها لأهلها دون زوجها،بحجة أن الأعراف تقضي بأن المرأة إذا قتلت في بلد الزوج،فالدِّيةُ تكون لأهلها وليس لزوجها حقٌ فيها كما قال بعض رجال القضاء العشائري،فما قولكم في ذلك،أفيدونا؟ الجواب: أولاً: قررت الشريعة الإسلامية أن من أسباب الإرث النكاح،وميراث الزوجين ثابتٌ بالقرآن الكريم،قال الله تعالى:{وَلَكُمْ نِصْفُ مَا تَرَكَ أَزْوَاجُكُمْ إِن لَّمْ يَكُن ... أكمل القراءة »

ديةُ الأصابع سواءٌ

يقول السائل:ذكرتم في حلقةٍ سابقةٍ من(يسألونك)أن دِيةَ الأصابع كدِية الأسنان متساويةٌ،ولكن نُقل عن عمر رضي الله تعالى عنه خلافُ ذلك،حيث فاضل في الدِية بين الأصابع حسب منافعها، فما توجيه ذلك،أفيدونا؟ الجواب: أولاً:قال الإمام البخاري في صحيحه:[باب دِية الأصابع،ثم روى بإسناده عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:(هذه وهذه سواء)يعني الخنصر والإبهام. وقال الحافظ ابن حجر:[(قوله باب دية ... أكمل القراءة »

تضمينُ طبيب الأسنان

يقول السائل:ما الحكم الشرعي في تضمين طبيب الأسنان إذا خلع الضِّرس خطأً،أفيدونا؟ الجواب: أولاً:قرر الفقهاء مبدأ المسؤولية الطبية في عمل الطبيب إذا أخطأ في الممارسة الطبية، وقالوا بتضمينه، وإن كان في حالة الخطأ لا إثم عليه لما ورد في الحديث عن ابن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:(إن الله وضع عن أمتي الخطأ والنسيان ... أكمل القراءة »

{وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَاْ أُولِيْ الأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ}

يقول السائل:من الملاحظ ارتفاع عدد جرائم القتل في بلادنا فكيف السبيل لمواجهة ذلك شرعاً،أفيدونا؟ الجواب: أولاً:لا بد أن يعلم أولاً أن قتل النفس التي حرَّم الله إلا بالحق من كبائر الذنوب، وقد وردت النصوص الكثيرة من كتاب الله عز وجل ومن سنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم التي تدل على ذلك، فمنها قوله تعالى:{ وَلاَ تَقْتُلُواْ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ ... أكمل القراءة »

تقديرُ الدِّية بالفضة في زماننا قولٌ مجانبٌ للصواب

يقول السائل:ما قولكم في تقدير دِية القتل بالفضة،وكما تعلمون فهنالك تفاوتٌ كبيرٌ بين سعر الذهب وسعر الفضة في أيامنا هذه،أفيدونا؟ الجواب: أولاً:الأصل في مشروعية الدِّية قوله تعالى:{وَمَن قَتَلَ مُؤْمِناً خَطَئاً فَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مُّؤْمِنَةٍ وَدِيَةٌ مُّسَلَّمَةٌ إِلَى أَهْلِهِ إِلاَّ أَن يَصَّدَّقُواْ}سورة النساء الآية92،وثبتت الدِّية بالسنة النبوية أيضاً،كما ورد في الكتاب المشهور المعروف بكتاب عمرو بن حزم،الذي رواه النسائي ومالك في الموطأ ... أكمل القراءة »