escort bayanankara escortizmir escortbodrum escortyalova escorttunceli escortdenizli escortedirne escortzonguldak escortkonya escortescort bayanescort bayankizilay escortankara escortmaltepe escortatasehir escortatasehir escortgöztepe escortkadıköy escortümraniye escortkadıköy escortpendik escortkurtköy escortkartal escortmaltepe escortavrupa yakasi escortmaltepe escortkartal escorterenköy escortmaltepe escortanal yapan escortataşehir escortgöztepe escortmaltepe escortkartal escortistanbul escortkurtköy escortmaltepe escortpendik escortkadıköy eskortbostancı escortgöztepe escortgöztepe escortpendik eskortkurtkoy escortkadiköy escortbostanci escortgöztepe escorteve gelen escortanal yapan escortüsküdar escort50 tl escortkaliteli escortpendik ögrenci escortatasehir üniversiteli escortkadikoy escortatasehir escortanadolu yakasi escortümraniye escortescort bayanümraniye escortescort bayanmaltepe escortümraniye escorttuzla escortmaltepe eskortkartal escortatasehir escortkadiköy escortizmir escortsex hikayeyeni seks hikayegerçek sex hikayeporno hikayepornoporn videosreal pornreklamsiz pornoporno izleporno izledizitiktok takipcidizi haberpdf kitap indirhayvan sahiplenkoniksnasil gidilirprefabrik ev fiyatlaridomain analysisphp shellfree themewordpress themewp themewordpresshacklinkhacklink paneliphp shellphp shell

إصدارٌ جديدٌ للأستاذ الدكتور حسام الدِّين عفانة

صدر في القدس الجزء الحادي والعشرون من سلسلة “يسألونك”

تأليف الأستاذ الدكتور حسام الدين بن موسى عفانة، أستاذ الفقه والأصول في كلية الدعوة وأصول الدين ،جامعة القدس.
وقد ورد في مقدمة المؤلف ما يلي:صورة (2)

[ صح في حديث ثوبان رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم:(يُوشِكُ الأُمَمُ أَنْ تَدَاعَى عَلَيكُمْ كَمَا تَدَاعَى الأَكَلَةُ إِلَى قَصْعَتِهَا. فقال قائل: ومِن قلَّةٍ نحن يومئذٍ؟! قال: بَلْ أَنتُمْ يَومَئِذٍ كَثِيرٌ، وَلَكِنَّكُمْ غُثَاءٌ كَغُثَاءِ السَّيْلِ، وَلَيَنْزِعَنَّ اللهُ مِنْ صُدُورِ عَدُوِّكُمْ المَهَابَةَ مِنكُمْ، وَلَيَقذِفَنَّ اللهُ فِي قُلُوبِكُمُ الوَهَنَ. فقال قائل: يا رسول الله! وما الوَهَن؟ قال: حُبُّ الدُّنيَا وَكَرَاهِيَةُ المَوتِ) رواه أبو داود وأحمد وصححه العلامة الألباني.
فهذا الحديث النبوي يخبر عن أمرٍ غيبي أطْلعَ اللهُ سبحانه وتعالى عليه نبيَّهُ صلَّى الله عليه وسلَّم، وهذا من علامات النبوة والرسالة، وقد وقع وتحقق ما أخبر به النبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم في أيامنا هذه، فقد تكالب على أهل السنة والجماعة في الشام والعراق واليمن وغيرها من ديار المسلمين كلُّ الأعداء، من يهودٍ ونصارى ورافضةٍ وأعوانهم وأتباعهم وأذنابهم، فجاء التحالف الغربي بقضه وقضيضه، وبدوله التي بلغت أكثر من عشرين دولة، وجاءت روسيا بطيرانها، وجاءت إيران زعيمة الشيعة الروافض وأذنابها كحزب الله، وميليشيات شيعية من العراق وأفغانستان وباكستان، كلُّ هؤلاء توافقوا في هذه الهجمة لتدمير حواضر أهل السنة مثل حلب وإدلب والرقة والرمادي والفلوجة والموصل وتعز وغيرها، وما يجري لأهل السنة من إبادةٍ وتهجيرٍ وطردٍ وإحلالٍ للشيعة محلهم، ليؤكد على ملامح هذه الحرب الصليبية اليهودية المجوسية، وقد تمَّ تسليمُ العراق إلى إيران المجوسية على طبقٍ من ذهبٍ، وجعلوا لها الكلمةَ العليا في الشام، بالتوافق مع النصيرية المارقة، وكلُّ ذلك بحجة محاربة التنظيمات الإرهابية! وكلُّ هؤلاء المتكالبين يجمعهم العداءُ لدين الإسلام الصحيح الذي يُمثله أهلُّ السنة.]

وقد اشتمل الكتاب على مجموعةٍ طيبةٍ من المسائل النافعة والمفيدة منها:

  • التكفيرُ حكمٌ شرعيٌ لا يصحُّ إنكارُهُ وله ضوابطهُ الشرعية
  • تطاولُ الأقزامِ على مقامِ سيد الأنام صلى الله عليه وسلم
  • مشايخُ الفضائياتِ وشهيدُ الحبِّ وعيدُ “فالانتين”
  • التوضيحُ والبيانُ في الردِّ على افتراءات يوسف زيدان
  • موقفُ العوامِّ من الأحاديثِ الباطلةِ المشهورةِ
  • قُـمْ للمعلّمِ وَفِّـهِ التبجيـلا كـادَ المعلِّمُ أن يكونَ رسولاً
  • ضوابطُ إخراجِ زكاةِ الأموالِ موادَ عينيةً كالطعامِ والملابس
  • التنازلُ عن الشفعةِ مُقابلَ تعويضٍ ماليٍ
  • مفهومُ التعدِّي والتقصيرِ في عقدِ المضاربة
  • تضمينُ طبيب الأسنان
  • عقودُ المُساقاةِ والمُزارعةِ والمُغارسةِ وتطبيقهُا في المصارف الإسلامية
  • حكمُ جوائز البنوك التجارية
  • التحرُّشُ الجنسي بالمحارم
  • استعمالُ حُقن “البوتكس” في عملياتِ التجميل
  • الآدابُ المرعيةُ في المحادثاتِ الهاتفية
    وغير ذلك من المسائل ويقع الكتاب في 336 صفحة.

والله الهادي إلى سواء السبيل