قدم شخص بيته للصلاة فيه مؤقتاً ثم استرده

يقول السائل : إن شخصاً قدم بيتاً له ليصلي فيه أهل الحي حتى يتمكنوا من بناء مسجد وشرط عليهم إعادة البيت في الوقت الذي يطلبه ، وبعد مضي سنوات طلب ذلك الشخص بيته فما حكم ذلك ؟

الجواب : ما دام أن الاتفاق تم كذلك بين صاحب البيت وأهل الحي فيجب إعادة البيت لصاحبه حيث أنه لم يوقفه مسجداً وإنما قدمه لهم ليصلوا فيه مدة من الزمان حتى يطلبه فلما طلبه وجبت إعادته إليه والرسول عليه الصلاة والسلام يقول :[ المسلمون على شروطهم ] رواه أصحاب السنن وغيرهم وهو حديث صحيح .وجاء في رواية أخرى: ( المسلمون على شروطهم إلا شرطاً حرم حلالاً أو أحل حراماً ) رواه الترمذي وقال : حسن صحيح .وأما لو وقفه مسجداً فلا يحق له الرجوع في وقف المسجد كما اتفق على ذلك أكثر الفقهاء .