maltepe escort kadıköy escort kartal escort ataşehir escort bostancı escort ataşehir escort kadıköy escort ataşehir escort pendik escort kadıköy escort escort bayan kadıköy escort maltepe escort kadıköy escort

التوبة من السرقة

يقول السائل : سرقت مالاً من شخص آخر ثم تبت ورجعت إلى الله ، وأريد أن أعيد المال المسروق إلى صاحبه ولكني أخشى الخزي ولعار ، فهل يجوز أن أتصدق بذلك المال وتكون تلك الصدقة عن صاحب المال ؟

الجواب : إن التوبة الصادقة لا بد لها من شروط أربعة وهي :

1. الإقلاع عن المعصية .

2. الندم على ما فات .

3. العزم على عدم العود إلى المعصية .

4. إعادة الحقوق لأصحابها إذا كانت المعصية تتعلق بحق آدمي كما في السؤال فيجب عليك أن تعيد الأموال المسروقة إلى أصحابها إن كنت تعرفهم ولا تبرأ ذمتك بغير ذلك ولا يجوز لك أن تتصدق بذك المال لأنك لا تملكه ولأنك لم توكل بالتصدق عنهم حيث أخذته بغير حق والرسول صلى الله عليه وسلم يقول ( لا يحل مال امرئٍ مسلم إلا عن طيب نفسٍ ) رواه أحمد والبيهقي وابن حبان وهو حديثٌ صحيح .وأما إذا كان عن أصحاب المال غير معروفين لك فإن تصدقت بذلك المال عنهم فأرجو أن تبرأ ذمتك منه إن شاء الله .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .