ما ينتفع به الميت

يقول السائل :ما هي أفضل الأعمال التي يستطيع الابن عملها وينتفع بها الأب بعد و فاته ؟

الجواب : إنَّ من أفضل الأعمال التي يستطيع الولد أن يعملها وينتفع بها أبوه الميت الصدقة .فالصدقة عن الميت تنفعه ويصله ثوابها كما هو مذهب جماهير علماء المسلمين ودل على ذلك ما جاء بالحديث ( عن عائشة رضي الله عنها أن رجلاً قال لرسول الله صلى الله عليه وسلم : إن أمي إفتلت نفسها ولم توص – أي ماتت فجأةً – وأظنها لو أنها تكلمت تصدقت فهل لها أجر إن تصدقت عنها ولي أجر ؟ قال : نعم فتصدق عنها ) ، رواه البخاري ومسلم .ويدل على ذلك أيضاً ( ما رواه ابن عباس رضي الله عنهما أن سعد بن عبادة رضي الله عنه توفيت أمه وهو غائب عنها فقال : يا رسول اله إن أمي توفيت و؟أنا غائب عنها فهل ينفعها إن تصدقت بشيء عنها ؟ قال نعم ، فقال إني أشهدك أن حائط المخراف صدقةٌ عنها ) والمقصود بالحائط : بستان نخلٍ أو عنب . والحديث رواه البخاري وغيره .ومن الأمور التي ينتفع بها الميت الدعاء له عند زيارة القبور أو كان بشكلٍ عام ، يقول الله تعالى : ( وَالَّذِينَ جَاءُوا مِنْ بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ ) فهذه الآية تدل على انتفاع الأموات باستغفار الأحياء لهم .قال الإمام النووي :[ أجمع العلماء على أن الدعاء للأموات ينفعهم ويصلهم ثوابه ] الأذكار ص 140.ويدل على ذلك أيضاً قول النبي صلى الله عليه وسلم ( اللهم اغفر لأهل بقيع الغرقد ) ، رواه مسلم .وقوله صلى الله عليه وسلم : ( اللهم لغفر لحينا وميتنا … ) رواه أبو داود والترمذي وهو حديثٌ صحيح . ومن الأمـور التي ينتفع بها الميت على قــول بعض العلـماء الـحج عنـه تطوعاً إن كان الميت قد أدى فريضة الحج وكذا قراءة القرآن بأن يجعل القارئ ثواب ما تلى للميت .