قول الإمام للمصلين : ” استحضروا النية ” بدعة

يقول السائل : نسمع بعض الأئمة بعد إقامة الصلاة وقبل تكبيرة الإحرام يأمرون المصلين بقولهم : ” استحضروا النية ” ، فما حكم ذلك ؟

الجواب : إن الأصل في العبادات التلقي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وقول بعض الأئمة للمصلين استحضروا النية لا أصل له في الشرع ، وهو أمر مبتدع لم يرد ذلك عن النبي  صلى الله عليه وسلم ، ومن المعلوم أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يؤم المصلين في الصلوات الخمس يومياً ،  ولم ينقل عنه ذلك ولا علمه لأحد من الصحابة رضي الله عنهم .

ولو كان هذا الأمر مشروعاً لبينه النبي صلى الله عليه وسلم ، ومن المعلوم أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يأمر بتسوية الصفوف قبل أن يكبر بالصلاة ، فقد ثبت في الحديث الشريف  عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقبل علينا بوجهه قبل أن يكبر فيقول : ( تراصوا واعتدلوا ) متفق عليه .

وفي حديث آخر عن أنس بن مالك  رضي الله عنه أيضاً قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( سووا صفوفكم فإن تسوية الصفوف من إقامة الصلاة ) رواه البخاري .

وينبغي على الأئمة أن يلتزموا بهدي المصطفى صلى الله عليه وسلم ، فهو قدوتنا وأسوتنا وقد أمرنا بالإتباع ونهينا عن الإبتداع .