maltepe escort kadıköy escort kartal escort ataşehir escort bostancı escort ataşehir escort kadıköy escort ataşehir escort pendik escort kadıköy escort escort bayan kadıköy escort maltepe escort kadıköy escort

قـسـم الـمـقـــالات

 

حكمُ ذكرِ الأشخاص بأسمائهم في خطبة الجمعة

يقول السائل:ما قولكم في خطيب جمعةٍ يذكر بعض العلماء والدعاة بأسمائهم أثناء خطبة الجمعة،ويقدح فيهم،ويتهجم عليهم،أفيدونا؟ الجواب: أولاً:لا بدًّ أن نعرف هدي النبي صلى الله عليه وسلم في خطبة الجمعة حتى يقتدي خطباءُ الجمعة بهديه صلى الله عليه وسلم، فخطبة النبي صلى الله عليه وسلم كانت تقريراً لأصول الإيمان،من إيمانٍ بالله وملائكته وكتبه ورسله ولقائه وذكر الجنة والنار وما أعد ... أكمل القراءة »

حكم بطاقــــة الائتمــان الإسلامية Credit Cards

يقول السائل:ما هو التكييف الشرعي لبطاقــــة الائتمــان الإسلامية (بطاقة التيسير الفضية والذهبية) التي يصدرها البنك الإسلامي الفلسطيني ،أفيدونا؟ الجواب: أولاً: بطاقــــة الائتمــان الإسلامية(بطاقة التيسير الفضية والذهبية)هي مستندٌ يعطيه البنك الإسلامي الفلسطيني لمن يطلب من زبائنه بناء على عقدٍ بينهما،يُمكِّنهُ من شراء السلع والخدمات ممن يعتمد هذه البطاقة دون الحاجة لدفع الثمن فوراً،وذلك لتضمنه التزام البنك بالدفع. ثانياً: أطراف بطاقة الائتمان: ... أكمل القراءة »

عمولةُ الشيكات الراجعة

يقول السائل:ما الحكم الشرعي للعمولة التي تفرضها البنوك بما فيها البنوك الإسلامية على الشيكات الراجعة،أفيدونا؟ الجواب: أولاً: المقرر عند العلماء المعاصرين أن التعامل بالشيكات الأصل فيه الجواز،بشرط أن يكون وفق الضوابط الشرعية التي قررها الفقهاء المعاصرون والمجامع الفقهية،وقد ذكرتُ في حلقةٍ سابقةٍ من”يسألونك”أهم أحكام التعامل بالشيكات. ومن المشكلات الهامة التي نتجت عن انتشار التعامل بالشيكات،قضيةُ الشيكات المرتجعة أو المعادة،وصارت ظاهرةُ الشيكات ... أكمل القراءة »

مختصرٌ لأهم أحكام التعامل بالشيكات

يقول السائل:كثُرَ التعاملُ بالشيكات في أيامنا هذه،وأريد ملخصاً لأهم أحكام التعامل بها،يُبين المعاملة المباحة من المحرمة،أفيدونا؟ الجواب: أولاً: الشيك هو ورقةٌ مستكملةٌ للشروط القانونية تتضمن أمراً من الساحب للمسحوب عليه بدفع مبلغٍ من المال لحاملها بمجرد الاطلاع. والتعامل بأصل فكرة الشيك كان معروفاً عند المسلمين من خلال رِقاع الصيارفة والسفتجة والصكوك.ولكن طرأ تطورٌ كبيرٌ على المعاملة بالشيكات،فصارت أنواعاً مختلفةً،وصارت الشيكاتُ ... أكمل القراءة »

الكلامُ مع خطيبِ الجمعةِ والردُّ عليه

يقول السائل:هل منعُ الكلامِ أثناء خُطبة الجمعة يشمل خطأ الخطيب في آية أو ذكره أمراً منكراً وضلالةً،أفيدونا؟ الجواب: أولاً:الأصل المقرر عند جماهير فقهاء الإسلام هو منعُ الكلام أثناء خطبة الجمعة،ووجوبُ الإنصات لها حتى لو كان الكلامُ أمراً بمعروفٍ أو نهياً عن منكرٍ على الصحيح من أقوال أهل العلم،وقد شبَّه النبيُّ صلى الله عليه وسلم من تكلم أثناء خطبة الجمعة بالحمار ... أكمل القراءة »

حكمُ الاعتراضِ على خطيب الجمعة في المسجد الأقصى المبارك وإحداثِ التشويش والفوضى فيه

يقول السائل:أثناء خطبة الجمعة الماضية في المسجد الأقصى المبارك،اعترض بعض المصلين على خطيب الجمعة وصاحوا به،وكذلك بعد نزوله عن المنبر،وبعد انتهاء الصلاة حدثت فوضى وصياحٌ وتشويشٌ كبيرٌ في المسجد،فما قولكم في ذلك،أفيدونا؟ الجواب: أولاً:كثيرٌ من رواد المسجد الأقصى المبارك لا يدركون مكانةَ المسجد الأقصى المبارك،فالمسجد الأقصى المبارك له مكانةٌ عظيمةٌ في ديننا،وهو مرتبطٌ بعقيدتنا ارتباطاً قوياً،فهو أولى القبلتين وثالثُ المسجدين ... أكمل القراءة »

مصطلحُ “الإسلام السياسي” مصطلحٌ غربيٌ استشراقيٌ علمانيُ

يقول السائل:تستعمل وسائلُ الإعلام المختلفة مصطلحَ “الإسلام السياسي”فهل هذا المصطلح صحيحٌ أم ليس كذلك؟ أفيدونا؟ الجواب: أولاً: قال الله تعالى: {الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِيناً} سورة المائدة الآية 3 فدينُ الإسلام دينٌ ربانيٌ شاملٌ لمختلف نواحي الحياة،واللهُ جل جلاله هو الذي شرع منهاج الحياة للأمة المسلمة،يقول سبحانه وتعالى: {أَلاَ لَهُ الْخَلْقُ وَالأَمْرُ تَبَارَكَ اللّهُ ... أكمل القراءة »

حكمُ الجمعٍ بين الصلاتين بدون إذن الإمام الراتب

يقول السائل:بعد انتهاء صلاة المغرب في المسجد،طلب بعضُ المصلين من الإمام أن يجمع بين الصلاتين بحجة أن الجو باردٌ،فقال إمامُ المسجد لا يوجد عذرٌ يجيزُ الجمع، فقام أحدُ المصلين بإقامة الصلاة، وتقدم وأمَّ بالمصلين صلاة العشاء بدون إذن الإمام الراتب،فما قولكم في ذلك،أفيدونا؟ الجواب: أولاً: كثيرٌ من المصلين لا يدركون مكانةَ إمام المسجد ومسؤوليته،فإمامُ المسجد هو الذي يقود المصلين في ... أكمل القراءة »

التأمين العائلي الإسلامي أو التكافلي أو التعاوني هو البديل الشرعي للتأمين على الحياة المحرم شرعاً

يقول السائل:ما قولكم في التأمين العائلي التكافلي، وهل يقوم مقام التأمين على الحياة المعروف لدى شركات التأمين التجارية،أفيدونا؟ الجواب: أولاً: عقد التأمين على الحياة التجاري أو التقليدي ، هو عقد معاوضة، يلتزم فيه المؤمن – شركة التأمين التجاري- بأن يدفع للمستأمن أو إلى المستفيد الذي يُعينه المستأمن مبلغاً متفقاً عليه مسبقاً ، عند وقوع الوفاة ، أو عند بلوغ المستأمن ... أكمل القراءة »

المبادرة إلى صوم شهرين في كفارة القتل الخطأ

يقول السائل:ذكرتم في حلقةٍ سابقةٍ من “يسألونك” وجوبَ الكفارة في القتل خطأً,وأنه يلزم صيام شهرين متتابعين، فهل هذا الصوم يجب حالاً أم يجوز تأخيره إلى وقت الشتاء حيث يقصر النهار،أفيدونا؟ الجواب: أولاً: اتفق الفقهاء على أن من قتل خطأً فعليه الدِّية والكفارة،لقوله تعالى: {وَمَنْ قَتَلَ مُؤْمِنًا خَطَأً فَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مُؤْمِنَةٍ وَدِيَةٌ مُسَلَّمَةٌ إِلَى أَهْلِهِ إِلَّا أَنْ يَصَّدَّقُوا،فَإِنْ كَانَ مِنْ قَوْمٍ ... أكمل القراءة »